أخبار
الرئيسية » أهم المشروعات » الهيئة العامة للتخطيط العمراني تعقد ندوة موسعة عن مستقبل تنمية مصر «البوابة الغربية»

الهيئة العامة للتخطيط العمراني تعقد ندوة موسعة عن مستقبل تنمية مصر «البوابة الغربية»

نظمت الهيئة العامة للتخطيط العمراني، ندوة عن مستقبل تنمية مصر «البوابة الغربية»، وذلك بديوان عام وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، برئاسة كل من السيد المهندس/ علاء الدين عبدالفتاح رئيس الهيئة، والدكتورة مها محمد فهيم نائب رئيس الهيئة للتخطيط القومى والإقليمى والبحوث والدراسات، وذلك فى ضوء تكليفات القيادة السياسية العليا للهيئة بالقرار الجمهوري رقم 76 لسنة 2020، ، بشأن إعادة تخصيص بعض المساحات الأراضى المملوكة للدولة ملكية خاصة ناحية محافظة مطروح لاستخدامها فى مجموعة من المشروعات التنموية والتى حددها القرار الجمهورى بعدد (4) مساحات، والتي تقع ما بين نطاق مدينة العلمين ومدينة الضبعة وفى ضوء المادة رقم (10) من القرار الجمهوري والتي نصت على قيام الهيئة بإعداد الدراسات التخطيطية اللازمة للاستخدامات المستقبلية للمساحات التي نص عليها القرار المشار إليه بعاليه.
حضر الندوة فريق العمل المسئول عن الإعداد والتحضير لفعالياتها بالإدارة العامة للتخطيط القومى والإقليمى والسادة الخبراء والاستشارين فى مجالات التخطيط والتنمية العمرانية ورئيس المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة ورئيس الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء.
وتأتى أهمية الندوة للوصول إلى أنسب الاستخدامات المقترحة بالنطاقين المباشر والأشمل لمناطق الدراسة محل القرار الجمهوري ، تمهيداً لإعداد الدراسات اللازمة وإعداد المخطط الإستراتيجى واقتراح بدائل الدور التنموى لكل مجتمع عمرانى وبما يتكامل مع الدور التنموى المقترح لمدينة العلمين الجديدة.
وقد خلصت الندوة الى التعرف على مرئيات السادة الخبراء تجاه مستقبل التنمية بالنطاق الشمالي الغربي لمصر في ضوء توجهات الدولة، والمشروعات التي يتم أو تم تنفيذها بالمنطقة، حيث تم التوصل الى توقعات التنمية المستقبلية للمناطق محل القرار فى ضوء المتغيرات الحالية والسريعة وهو تركيز التنمية على اقتراح انشطة زراعية – صناعية تتكامل مع الانشطة التى تم اقتراحها بنطاق مدينة العلمين الجديدة مع مراعاه معايير الاستدامة وكذلك مراعاه المتطلبات العالمية والمحلية وإعداد دراسات تفصيلية عن كيفية التسويق العالمى وتطبيق الآساليب التكنولوجية الحديثة فى كافة مجالات التنمية فى ضوء مواردها المتنوعة وكذلك دراسات متخصصة عن القطاع الخاص، تمهيدا لجذب الاستثمارات بالمنطقة في إطار إدارة جيدة لعملية التنمية المستقبلية.