أخبار
الرئيسية » أهم المشروعات » جلسة التشاور المجتمعى لمشروع تطوير منطقة مربع الوزارات

جلسة التشاور المجتمعى لمشروع تطوير منطقة مربع الوزارات

cairo-new2عقدت الهيئة العامة للتخطيط العمراني، بوزارة الإسكان، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-HABITAT)، جلسة تشاور خاصة بمشروع تطوير وإعادة استخدام منطقة مربع الوزارات، وذلك في إطار عقد عدد من جلسات التشاور المجتمعي لمناقشة وتبادل الآراء حول تقييم الأثر الاجتماعي والاقتصادي لعدد من المشروعات المحققة للرؤية المستقبلية للقاهرة الكبرى.     صرح بذلك الدكتور عاصم الجزار، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني اليوم الجمعة، مضيفا أنه في إطار مشـروع الرؤية المستقبليـة للقاهـرة الكبـرى، والجهود التي تبذل لتحسين الوجه الحضاري لمدينة القاهرة قامـت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بإعداد مشروع تطوير وإعادة استخدام منطقة مربع الوزارات بالقرب من القصر العيني بوسط المدينة، وذلك من خلال إعداد التصور التخطيطي المبدئي للمنطقة كامتداد طبيعي وجزء عضوي من مركز مدينة القاهرة، الذي يلعب دورا جوهريا في التوظيف العمراني، وبهدف تخفيف العبء علي المنطقة المركزية الإدارية، والاستفادة من مميزاتها الثقافية والتاريخية, بما يسهم في رفع كفاءة المركز في القيام بدوره الثقافي والخدمي والسياحي، وانعكاسه على تحسين أداء العمران وتعظيم الاستفادة من القيم التراثية والجمالية والاقتصادية وتأكيد الهوية والعراقة التاريخية للمنطقة، بهدف تحويلها إلي مركز ثقافي ترفيهي متميز علي مستوي القاهرة الكبرى في إطار رؤية تخطيطية متكاملة. وأضافت المهندسة ناهد نجيب، نائب رئيس الهيئة، والمدير الوطني للمشروع انه يهدف المشـروع إلى تشكيـل مركـز حضاري بالقاهرة والإستفـادة من القيـم الحضاريـة القائمـة من المبانـي ذات القيمـة الثقافيـة والتراثيـة والتاريخيـة وذلك من خلال: إبراز المعالم التاريخية المتمثلة في مجموعة المباني (القصور والسرايات) التي تعود إلي حقبة تاريخية لها انعكاس على عمران هذه المنطقة، وتنظيم الاستخدامات والاستعمالات والكثافات البنائية وتعظيم القيم الجمالية والاقتصادية، والتكامل مع مشروعات تطوير العاصمة مثل مشروع القاهرة الخديوية، إضافة إلى الإسهام في حل مشاكل الحركة والمرور بمنطقة قلب القاهرة تخفف العبء عن شارع القصر العيني، مع خلق محاور خضراء تحقق الترابط بين المباني التراثية بالمنطقة والنطاق الأشمل وربطها بكورنيش النيل، وتوفر البيئة العمرانية الجيدة وتطوير شبكة الحركة، ولخلق محاور لحركة المشاة وربطها بالمحاور الخضراء. في سياق أخر، أعلن المهندس مجدى فرحات، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للشئون التجارية والعقارية، أن وزارة الإسكان، طرحت قطعة أرض بمساحة 30000 م2 بنظام حق الانتفاع لمدة 15 عاما بالمزايدة العلنية بالمظاريف المغلقة، لإقامة مشروع سياحي تجارى ترفيهي متكامل، لخدمة الطريق الساحلي بقرية ماربيلا السياحية، وذلك من منطلق تنمية ثروات الساحل الشمالي، وتشجيع السياحة الداخلية. وأشار - في تصريحات له اليوم الجمعة - إلى أنه سيتم الفتح الفني للمظاريف منتصف مايو القادم، استعدادا للفتح المالي، مؤكدا أنه سيكون لهذا المشروع أكبر الأثر في توفير المزيد من الخدمات الترفيهية والتجارية بالساحل الشمالي.