أخبار
الرئيسية » آخر الانجازات » الجلسة التشاورية الأولى حول إعداد المخطط الإستراتيجي لمدينة شرم الشيخ

الجلسة التشاورية الأولى حول إعداد المخطط الإستراتيجي لمدينة شرم الشيخ

عبر تقنية (video conference)،
ضمن أعمال مشروع “إعداد المخططات الإستراتيجية العامة للمدن الصغيرة”، تم عقد الجلسة التشاورية الأولى حول إعداد المخطط الإستراتيجي لمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء.

بحضور كل من السيد اللواء/ خالد فودة محافظ جنوب سيناء وم/ علاء الدين عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتخطيط العمراني بوزارة الإسكان وم/ إيناس حافظ نائب المحافظ والسيدة/ رانيا هدية مدير مكتب مصر لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وم/ حلمي عيد المدير الوطني لمشروع إعداد المخططات الإسترايجية للمدن الصغيرة وم/ حسين أبو بكر مدير عام المكتب الفني بالهيئة العامة للتخطيط العمراني وأ.د.م/ سحر عطية وأ.د.م/ أحمد يسري أعضاء لجنة تيسير المشروع ومجموعة من الخبراء والاستشاريين في المجالات المختلفة للعمران والبيئة والحوكمة والمدن الذكية، والسادة التنفيذيين بالمحافظة وممثلي المجتمع المدني وذلك في إطار التعاون الفني المشترك.

تستهدف الدراسة صياغة خطة استراتيجية تنموية لمدينة شرم الشيخ تعظم من إمكانياتها السياحية لتصبح مقصدًا للسياحة العالمية، وتعمل على حسن استغلال مواردها الطبيعية والبيئية وتكامل مدخلات أنشطتها الاقتصادية، ووضع مخطط عمراني مبني على خطط تنموية استراتيجية يفي بكامل الموجهات والمرجعيات الدوليــــة والقوميــــة. وذلك في إطار موجهات وأهداف التنمية المستدامة (SDGs) مع الأخذ في الاعتـــبـــار الأجندة القومـــــــية الحضــــــــرية ومرجعيات الخطة القومية 2052، ورؤية التنمية المستدامة «مصر 2030».

رحب السيد اللواء/ خالد فودة محافظ جنوب سيناء بالسادة الحضور وأكد على أهمية هذا المشروع والتوجه نحو تحويل مدينة شرم الشخ لمدينة خضراء، وبدأت السيدة/ رانيا هدية كلمتها بالترحيب بالسادة الحضور وأوضحت أنه تم الوقوف على أهم المبادرات التي تمت لتحويل مدينة شرم الشيخ لمدينة سياحية، نموذجية، متكاملة، وذكية مستدامة بيئيًا وهو المخرج الذي يهدف إليه المخطط. وركز م/ علاء الدين عبد الفتاح على أهمية المشروع والاهتمام الذي توليه له الوزارة من أجل تحقيق الرؤية التي ستضع المدينة على خريطة المقاصد السياحية في العالم وانتاج مخطط يراعي المعايير البيئية، كما أوضح أن المخطط سيقوم بإعداده نخبة من الاستشاريين والخبراء وأنه تم تشكيل لجنة تقييم ومتابعة للمشروع لضمان تحقيق النتائج المرجوة للمخطط.
وقد أدارت جلسة النقاش م/ إيناس حافظ نائب محافظ جنوب سيناء مع د/ باسم فهمي مدير برنامج التخطيط الاستراتيجي والتنمية العمرانية ببرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وم/ أحمد عادل مدير المشروع، وركز د/ باسم فهمي علي أهمية التجانس بين دراسة القطاعات المختلفة من أجل تحقيق المدينة لكل من الأهداف العالمية للتنمية المستدامة والأجندة الحضرية الجديدة ضمن خطة ورؤية مصر 2030 وذلك من خلال فتح المجال للنقاش مع المعنيين في مجالات السياحة والبيئة والرياضة وكذلك ممثلى المجتمع المحلى والمستثمرين وتم مناقشة أهم قضايا العمران والاقتصاد والبيئة فى مختلف المستويات التخطيطية إقليميًا ومحليًا في ظل الرؤية التي توليها الحكومة المصرية للمدينة بقيادة رئيس الجمهورية.

ثم تم إتاحة المجال للسيد أ.د.م/ حسانين أبو زيد رئيس فريق العمل لعرض منهجية العمل بالمشروع وقضايا التنمية الخمس والركائز التنموية للمدينة. كما قامت د/ نهي نبيل استشاري المدن الخضراء والذكية بعرض مؤشرات المدن الخضراء وأنماط السياحة الخضراء المقترحة وفرص وإمكانيات المدينة للوصول الي التحضر الأخضر المستدام من خلال تطبيق الوسائل الذكية. تليها مداخلة د/ إيهاب عقبة استشاري الدراسات البيئية حيث قام بعرض ﺍﻟخصائص الطبوغرافية والمحميات الطبيعية والموارد الأرضية للمدينة والقضايا البيئية التي تواجهها وكيفية التعامل معها خلال إعداد المخطط الإستراتيجي المقترح ثم قام د/ طارق الحصري استشاري التطوير المؤسسي بعرض البدائل المختلفة للإطار المؤسسي المقترح للتعامل مع جميع القضايا والتحديات السابقة بشكل فعال.
وقد تم الاتفاق بنهاية الاجتماع على الخطوات التالية للمشروع و منهجية العمل المقترحة و كذلك البرنامج الزمنى للمشروع، وسيتم عقد اجتماع في الأسبوع القادم.