أخبار
الرئيسية » أهم المشروعات » مناقشة مشروع تطوير منطقة العكرشة الصناعية بمحافظة القليوبية

مناقشة مشروع تطوير منطقة العكرشة الصناعية بمحافظة القليوبية

عقد اللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية، اجتماعًا مع فريق عمل من الهيئة العامة للتخطيط العمراني، لمناقشة مشروع مخطط استخدامات الأرضى بمنطقة القرار الجمهورى 555 لسنة 2020 بناحية العكرشة مركز الخانكة، وذلك بديوان عام المحافظة.
حضر الاجتماع ممثلي الهيئة العامة للتخطيط العمراني برئاسة د.م مها محمد فهيم نائب رئيس الهيئة للتخطيط القومى والإقليمي والبحوث والدراسات، والسادة القائمين على أعمال المشروع، كما حضر السادة استشاريي المشروع أ.د عابد جاد استشاري التخطيط والتنمية الصناعية، و د.م منى عبدالفتاح استشاري التخطيط الإقليمي والعمراني لأعمال المشروع، وممثلين عن فريق العمل في كافة المجالات.
وقام فريق العمل بعرض الرؤية التنموية للمنطقة ” مركز صناعى متطور صديق للبيئه ” وكذلك خطة العمل العاجلة بالمنطقة، كما تم عرض مقترح المشروعات التنموية الداعمة لتحقيق توجهات المحافظة ومركز الخانكة للمنطقة وذلك من حيث فرص العمل والتكلفة التقديرية والمساحة لكل مشروع.
وقد أكد السيد اللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية، على دعمه الشديد لإعادة تطوير منطقة العكرشة الصناعية بمدينة الخانكة، بالشراكة والاتفاق مع شاغلي المنطقة من العمالة والسكان، وتقنينها وتحويلها إلى منطقة صناعية نموذجية مرخصة بخدمات وبنية تحتية سليمة تكفل لها الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي وتعظيم جودة الإنتاج وعائداته.
وقد تتضمن مخطط المنطقة مجموعة من الموجهات التي انتهت إلى عدة مشروعات في مجالات البنية الأساسية والخدمات من أهمها محطة معالجة الصرف الصناعي، وإنشاء محطات وسيطة لنقل البضائع وربطها بشبكة الطرق الإقليمية، لتيسير المرور ومراكز التدريب والبنوك والخدمات وتوطينها مع المركز، وذلك من خلال تشجيع الإستثمار والمستثمرين والتيسير علي الجادين لخلق فرص عمل مستديمة للشباب.
كما حضر الاجتماع من قيادات المحافظة د/ إيمان ريان، د/سمير حماد نائبي المحافظ، والسادة رئيس ونائب رئيس مدينة الخانكة، ومدير عام الشئون الإقتصادية والاستثمار، ومديري إدارة التخطيط العمراني ومركز المعلومات الشبكات الأرضية، والمكتب الفني والشئون الهندسية.
وقد أثنى المحافظ على المجهود المبذول وما تم التوصل اليه من مقترحات، ووجه باستمرار العمل والتواصل والتنسيق مع كافة الجهات المعنية للوصول الى مخطط عمراني متكامل للمنطقة، كما أوصى بتلبية كافة احتياجات الهيئة من البيانات المطلوبة لاستكمال الاعمال على الوجه الأمثل.